التذكرة للأيام المنتظرة / ماجد تيم - أبو عبد الرحمن المقدسي
[url=/image_preview.php?i=390&u=14065709][/url]

التذكرة للأيام المنتظرة / ماجد تيم - أبو عبد الرحمن المقدسي


 
الرئيسيةبوابة التذكرةس .و .جدخولالتسجيلتسجيل دخول الأعضاء
اللهم إنا نستغفرك ونتوب إليك ونتبرأ من كل صور النساء التي تظهر في الإعلانات في هذا المنتدى فإثم ظهورها على صاحب الشركة هو من يضعها ويتحكم فيها

شاطر | 
 

 اهتمام علماء الإسلام في بلاد الشام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبدالرحمن المقدسي

avatar

عدد المساهمات : 1664


السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 02/07/2009

مُساهمةموضوع: اهتمام علماء الإسلام في بلاد الشام   الجمعة أكتوبر 23, 2009 4:03 am

اقتباس :
اهتمام علماء الإسلام في بلاد الشام
الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان

أقول وبالله -سبحانه وتعالى- أصول وأجول:
إنّ المؤلفات التراثيّة حول بلاد الشام كثيرة جدًّا، وهي متنوعة في تأريخ الشام، وحدودها، وأعلامها، وأسماء ولاتها وقضاتها، وكذلك في تسمية شيوخها ومحاسنها، بل قد صنفت في نكباتها وحكم أراضيها، وحدودها.
فللتَّمْرَتاشي كتاب بعنوان: «الخـير التام في حدود الأرض المقدسة والشام» ([4]).
وذكروا كذلك المفاضلات بين الشام وغيرها، ولا سيما بين الشام ومصر، وقد أفرد هذا الموضوع غير واحد في التصنيف، وأختصر السرد مع تعليق وجيز بالكتب الخاصة في فضائل الشام.
كتب الفضائل كثيرة: بعضها ما زال مخطوطاً، وطبع غير كتاب منها، ووجدنا في كتب التراجم، وكتب الأثبات والفهارس، وكتب البلدان -أيضاً- عدداً لا بأس به، لا نعرف له أثراً، ولم نحصّل على نسخ هذه العناوين، وهأنذا أقدم ما وقفت عليه ممن كتب في هذا الباب، فمنها: كتاب للهيثم بن عدي المتوفى سنة (207هـ) وكتابه اسمه: «مديح أهل الشام» ([5])، وذكره النديم([6]) في كتابه: «الفهرست».
ومن الكتب المعروفة التي شهرها شيخنا الألباني -رحمه الله تعالى- بتخريجه أحاديثها كتاب: أبي الحسن علي بن محمد الربعي المالكي المتوفى سنة (444هـ) الموسوم بـ: «فضائل الشام وفضل دمشق»، واختصره ابن الفركاح الفزاري المتوفى سنة (729هـ)، واختصر ابن عمَّار كتاب ابن الفركاح -أيضاً-([7])، فهذا الكتاب جرَّد الأسانيد وسماه: «الإعلام بفضائل الشام».
ثمّ عنَّ لشيخنا -رحمه الله تعالى- أن يجدد طبع تخريج أحاديثه في رسالة مفردة، وفعل ذلك، وأفصح عن السبب؛ بقوله: «تعميماً للاستفادة من هذه الأحاديث، حتى يعلم الناس أنّ في فضل الشام أحاديث كثيرة صحيحة، خلافاً لظنّ بعض الكتّاب، وحتى يعرف المستوطنون فيها فضل ما أنعم الله به عليهم؛ فيقوموا بشكره بالعمل الصالح، وإخلاص العبادة لوجهه -سبحانه وتعالى-».
وطبع مع هذه الرسالة نبذة من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية بعنوان: «مناقب الشام وأهله».
ومن الكتب التي طبعت قبل نحو أكثر من عشر سنوات كتاب السمعاني: «فضائل الشام» فيه عشرون حديثاً مسنداً، وفيه آثار وأشعار، وله كتابٌ آخر اسمه: «فرط الغرام إلى ساكني الشام»([8]) كتبه بخطه ووجهه إلى محبه وصديقه ابن عساكر المتوفى سنة (560هـ).
وللعز بن عبدالسلام المتوفى سنة (660هـ) كتاب اسمه: «ترغيب أهل الإسلام بسكنى الشام»([9])، وكذلك المحدث الحافظ الشاب تلميذ شيخ الإسلام ابن تيمية، وهو محمد بن عبدالهادي المتوفى سنة (744هـ) له كتاب بعنوان: «فضائل الشام»([10]).
ومن أجود الكتب التي أراها أوعبها، وأكثرها ترتيباً، وأحسنها تنقيحاً وعرضاً: كتاب طبع حديثاً -ولعله في حدود علمي آخر ما طبع في فضل الشام- وهو كتاب الحافظ ابن رجب بعنوان: «فضائل الشام».
وهنالك كتب كثيرة قبل هذه المؤلفات، ولكنها قد دمج فيها فضائل الشام مع فضائل بيت المقدس، وعلى رأسها كتاب أبي المعالي المشرف بن المرجّى بن إبراهيم المقدسي المتوفى سنة (492هـ)، واسمه: «فضائل بيت المقدس والخليل وفضائل الشام» ([11]).
وفي هذا الباب([12]) كتاب: «مثير الغرام إلى زيارة القدس
والشام» ([13]) لشهاب الدين أبي محمود أحمد بن محمد بن سرور المقدسي المتوفى سنة (765هـ)، وينبغي أن يذكر أنّ المطبوع من هذا الكتاب هو الجزء الثاني، وهو فقط ما يخص فضائل بيت المقدس، وأمّا الجزء الأول؛ فلم ينشر إلى الآن.
وكذلك طبع لضياء الدين المقدسي كتاب بعنوان: «فضائل بيت المقدس»، وهو في حقيقة أمره الجزء الثاني من كتاب «فضائل بلاد الشام» للضياء نفسه.
وهنالك -أيضاً- من الكتب التي جمعت بين فضائل بيت المقدس وفضائل الشام: كتاب لشمس الدين محمد بن محمد بن حسين الكَنْجي المتوفى سنة (682هـ).
ومن الكتب التي طبعت في فضائل الشام: «الإعلام بسن الهجرة إلى بلاد الشام» للبقاعي، وكذلك: «حدائق الإنعام في فضائل الشام» لابن عبدالرزاق الدمشقي المتوفى سنة (1138هـ)، وكذلك «بغية المرام في سكنى المدينة والشام»([14])، وكذلك: «الروضة البهيّة في فضائل دمشق المحميّة» ([15]) لمحمد عز الدين عربي كاتب الصيادي، ومن هذه الكتب كتاب أخينا الشيخ هشام العارف: «إتحاف الأنام في فضائل المسجد الأقصى والشام» وكتاب «إسعاد الأَخِصَّا بذكر صحيح فضائل الشام والمسجد الأقصى».
ومما ينبغي أن يذكر: أنَّ في «تاريخ دمشق» ([16]) لابن عساكر كلاماً بديعاً جامعاً مستوعباً للآثار والأحاديث في فضائل الشام، وفيه: أبواب ما جاء من النصوص في فضائل دمشق على وجه الخصوص.
وهنالك مخطوطات ما زالت محفوظة في بلاد المسلمين تحتاج إلى رعاية المحققين المدققين، وتحتاج إلى إبرازها، وإخراجها، وجلها محفوظة في ألمانيا الغربية في (مكتبة توبنغن)، ومنها مصورات في الجامعة الإسلامية، ومنها على سبيل المثال كتاب لعالم حنبلي هو عبدالرحمن بن إبراهيم المقدسي وكتابه بعنوان: «فضائل بيت المقدس والخليل وفضائل بلاد الشام»، وكذلك في المكتبة نفسها كتاب بعنوان: «فضائل الشام وفضائل مدنها وبيت المقدس وعسقلان وغزة والرملة وأريحا ونابلس وبيسان ودمشق وحمص» -لا يُعرف مؤلّفه-، وهذا كتاب مسند، وبالإمكان أن يعرف اسم مؤلفه من خلال دراسة الأسانيد، ومن ذلك أنَّ مؤلفه يسند فيه عن ابن عساكر فهو شيخه -أي: ابن عساكر-، ويكثر فيه من النقل عنه؛ لذا فهو من تلاميذه.
ومن المخطوطات المحفوظة في مكتبة عارف حكمت في المدينة النبويّة لابن الإمام كتاب بعنوان: «تحفة الأنام في فضائل دمشق والشام»، وكذلك في الظاهريّة وباريس، وسليم آغا في استانبول، وقد رأيت أنَّ بعضهم ذكر الكتاب مخطوطاً -والله أعلم بصحة ذلك-.
ومنها كتاب بعنوان: «الإعلام بنبذة من فضائل الشام»، وفي معهد المخطوطات العربية لمجهول: «التحف العظام والأحاديث الكرام في فضائل الشام»، ولحسن المحمدي مخطوط في دار الكتب المصريّة كتاب بعنوان: «رسالة في الأحاديث الواردة في فضل الشام»، وللطرابلسي الأفيوني رسالة في دار الكتب المصريَّة بعنوان: «الروض البسّام في فضائل الشام»، ولعماد الدين بن محمد الحنفي المتوفى سنة (920هـ) مخطوطة في بعض مكتبات بريطانيا بعنوان: «فضائل الشام»، وللبصراوي المتوفى سنة (1015هـ) في الظاهريّة، وعارف حكمت، وبرلين مخطوطة بعنوان: «تحفة الأنام في فضائل الشام»، وله -أيضاً-: «فضائل الشام ودمشق»، و«فتوح الإسلام على أيدي الصحابة الكرام».
ولكن لا بدَّ -أخيراً- من التنويه إلى أنَّ بيت المقدس -بخاصّة- ألّفت كتب في فضائله ومخطوطات، فالدكتور كامل العسلي له كتاب: «مخطوطات فضائل القدس» ([17])، وللدكتور محمود إبراهيم كتاب بعنوان: «فضائل بيت المقدس لمخطوطات عربية قديمة، دراسة تحليلية، ونصوص مختارة» ([18]).
ولا بدّ -في الختام- من الإشارة إلى أنّ اليهود نشروا كتباً كثيرة في فضائل الأقصى، ولديهم حبٌّ وولعٌ في اقتناء الكتب في فضائل البلدان لا سيما مكة والمدينة، ولديهم دراسات عن مشاعر المسلمين نحو مقدساتهم من خلال كتب الفضائل؛ كي يتبيَّن لهم الخط البياني لنمو هذه المشاعر أو ضمورها، فحينئذٍ يساهمون في بث ما يؤدي إلى ضمورها استعداداً للمعركة.

([4]) له نسخ عديدة ذكرها بروكلمان في «تاريخ الأدب العربي» (8/345).
([5]) وبعضهم أخطأ فنسبه إلى ابن عدي المحدث، وهو في الحقيقة للهيثم
-المذكور أعلاه-.
([6]) وهنا أنبه على خطأ شائع حيث يقولون: ابن النديم! والصواب: النديم.
([7]) ولـه نسخ خطية عديدة محفوظة في عدة مكتبات منها: الظاهريّة، والأوقاف ببغداد، وبرلين.
([8]) هذا الكتاب مطبوع عن دار الثقافة.
([9]) وهو مطبوع أكثر من مرة.
([10]) مطبوع مرتين.
([11]) طبع مرتين، وكان السبق في طبعه -للأسف- لرجل يهودي اسمه (عوفر لينة)، وهذا هو المثبت على النسخة المحفوظة في توبنغن في ألمانيا الغربية، ثم نشر بتحقيق(!) أيمن نصر الدين الأزهري(!) عن دار الكتب العلميّة(!)
([12]) أي: الجمع بين فضائل الشام وغيره.
([13]) طبع بعناية أحمد سامح الخالدي.
([14]) طبع بدمشق قديماً.
([15]) طبع عن مطبعة المقتبس سنة (1330).
([16]) (1/203 – إلى آخر المجلدة).
([17]) طبع بعمان وذكر فيه (41) مخطوطة.
([18]) طبع في الكويت سنة (1406هـ).


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-tazkra.yoo7.com
 
اهتمام علماء الإسلام في بلاد الشام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التذكرة للأيام المنتظرة / ماجد تيم - أبو عبد الرحمن المقدسي :: منتديات علامات الساعة والفتن و الملاحم :: ذكر البلاد في علامات الساعة-
انتقل الى: